آخر تحديث: 2019-11-14 20:14:09
شريط الأخبار

السيد نصر الله: المقاومة تطورت كماً ونوعاً والعدو الإسرائيلي يخشاها أكثر من أي وقت مضى

التصنيفات: آخر الأخبار,أهم الأخبار,السلايدر,سياسة,عربي

أكد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله أن المقاومة اللبنانية قوية وتطورت كماً ونوعاً، والعدو الإسرائيلي يخشاها أكثر من أي وقت مضى، لافتاً إلى أن أي عدوان جديد سيضعه على حافة الهاوية وخط الزوال.

وقال السيد نصر الله في مقابلة مع قناة المنار الليلة بمناسبة الذكرى الـ 13 لعدوان تموز 2006: إن العدو الإسرائيلي اليوم يخشى المقاومة أكثر من أي وقت مضى، حيث لديها القدرة على تدمير جبهته الداخلية وزلزلة قوته، مشيراً إلى أن المعادلات التي تحققت وأنجزت في حرب تموز ما زالت قائمة وتم تثبيتها.

وأضاف السيد نصر الله: إن كل ما أقدم عليه العدو الإسرائيلي بعد حرب تموز لترميم الثقة فشل، لافتاً إلى وجود سيناريوهات جاهزة للتنفيذ في أي حرب قادمة واقتحام الجليل جزء منها.

وأشار السيد نصر الله إلى أن المقاومة قادرة على استهداف العدو على كامل مساحة فلسطين المحتلة حتى إيلات ولديها قدرات هجومية نوعية وتمتلك أسلحة حديثة، إضافة إلى معلومات كبيرة في البر والبحر والجو وفي كل المجالات، متسائلا: “من قال إننا لا نملك صواريخ مضادة للطائرات؟ إننا نتبع سياسة الغموض البنّاء في هذا الملف”.

واستبعد السيد نصر الله قيام كيان الاحتلال بالحرب نتيجة ردع المقاومة، لأن قادته يعلمون أن أي حرب جديدة ستكون أكبر بكثير من حرب تموز 2006 وهذه الحرب ستضعهم على حافة الزوال.

وشدد السيد نصر الله على أن سورية انتصرت هي وكل محور المقاومة، ولا عودة للوراء فيها وهي تتعافى مقابل فشل كبير للمشروع الآخر وهزيمة نكراء له، كما أن الجيش العربي السوري استعاد عافيته أيضاً.

وحول ما تسمى “صفقة القرن”، أكد السيد نصر الله أنها ستفشل نتيجة الموقف الفلسطيني الموحد وصمود إيران وانتصار سورية وفشل المشروع الأمريكي الإسرائيلي في المنطقة.

وحول التهديدات الأمريكية بالحرب على إيران، أوضح السيد نصر الله أن مسؤولية الجميع العمل لمنع حصول هذه الحرب، لأن الكل يجمع على أنها مدمرة للمنطقة، وفي حال حصلت سيدفع الثمن كل من يشارك فيها، لافتاً إلى أن إيران منفتحة على كل المبادرات بما يحفظ مصالحها.

طباعة

التصنيفات: آخر الأخبار,أهم الأخبار,السلايدر,سياسة,عربي

Comments are closed