آخر تحديث: 2019-12-07 19:53:12
شريط الأخبار

المرأة الإنسان

التصنيفات: آفاق,زوايا وأعمدة

إذا كان النص القرآني مفتوحاً في زمن مفتوح فلماذا يتأطر بعض الفقه الإسلامي بمرجعية التاريخ الماضي على حساب مرجعية القرآن نفسه؟.. إن من حق الفقيه أن يحتفظ – بالنص الديني- ولكن السؤال: هل من حقه أن يغلق هذا النص على وقائعه التاريخية فيغيب جوهر النص وتستمر دلالته التاريخية كثابت لا يسمح بتمرحل –النص- في سياقات تطور الوعي البشري وأسئلته المتغيرة باستمرار.
كذلك تجاذبت قضية الثابت والمتغير في التشريع الإسلامي بسجالات فقهية وفكرية لم تُحسم بعد، فتأثر فقه المرأة بمناهج الاستنباط وجدال الفقهاء والأصوليين وهو في جميع أطواره مؤسس على إنتاج فقه المرأة الأنثى مع إهمال واضح لمسائل فقه المرأة الإنسان، ما يعني أن صورة المرأة في الرؤية الإسلامية ما زالت قيد التصور تبحث عن اكتمالها بالبحث عن الضائع المفقود من كلمتها أو صورتها في الاجتماع المدني والسياسي، هذا العصر الذي نحلم باستقباله سيكون عصر المرأة الواعدة بنسيج من غزل يديها لأسرة إنسانية كبرى تحترم التراث المشترك للبشرية وتغذيه.
وإذا كانت المرأة العربية قد وجدت في القرآن الكريم شفاء من هواجس علتها فما ذنب القرآن إن رضيت المرأة بسلطة الرجل علة تستحبها ولا ترجو منها شفاء؟ وما ذنب القرآن إن فسره مفسر يرى أن قيمومة الرجال على النساء تعني أن صلاح المرأة في جنائن الأرض لا يثمر أو يزهر إلا بعصا الرجل، وأنّ فردوس المرأة لا يخضر إلا باستبداد الرجال على النساء.
وجدير بإلفات نظر المرأة.. أن المرأة مسؤولة أمام الله وأمام القرآن بمقاومة إحساسها الداخلي بالضعف، ومقاومة ما يثيره هذا الضعف في فكرها وسلوكها من خمول واسترخاء عساها تكشف ما هو مختل ومعيب لا في تفسيرات الدين وشروحاته بل ما هو مختل ومعيب في تفسيرها هي لكينونة وجودها وشخصيتها..!
إن القرآن الكريم إذ يدعو المرأة إلى النظر والتدبر والتفكر.. فهو يدعوها إلى المشاركة في تظهير قدرتها لرؤية الكون والإنسان معاً لعلها واصلة بهذه الرؤية إلى ما فيه الخير كل الخير بعقيدة التوحيد وعقد الإخاء. والفكرة من وراء سؤال ضمير المرأة الحي أن تبدأ المرأة – جنس المرأة – بنقد ذاتها لتغيّر من حياتها على عين الله ورضاه بالذي ترجوه من صباح آتٍ ومستقبل أفضل واعد بتحرير الإنسان وتحرير الأرض وتحرير المستقبل من هذا الاحتلال..

طباعة

التصنيفات: آفاق,زوايا وأعمدة

Comments are closed