آخر تحديث: 2020-02-28 02:34:31
شريط الأخبار

ديمقراطيون يطلبون وثائق لإثبات فساد ترامب

التصنيفات: آخر الأخبار,دولي,سياسة

طلب أعضاء ديمقراطيون في الكونغرس الأمريكي اليوم وثائق من شركات مملوكة للرئيس دونالد ترامب على أمل إثبات انتهاكها مواد الدستور الأمريكي المعنية بمكافحة الفساد.

ووفقاً لـ “رويترز” ذكرت مجموعة من 200 مشرّع ديمقراطي في بيان أنهم أصدروا، في إطار دعوى قضائية أمام محكمة اتحادية، 37 مذكرة إلى منظمة ترامب وكيانات أخرى طلباً لمعلومات بشأن مدفوعات من حكومات أجنبية قبلتها عقارات في إمبراطوريته العقارية.

وتطلب المذكرات أيضاً معلومات بشأن علامات تجارية حصلت عليها شركات ترامب من حكومات أجنبية.

وقال ريتشارد بلومنتال، السناتور عن كونيتيكت، والمدعي الرئيس في الدعوى: هدفنا بسيط ومباشر ألا وهو “منع الرئيس ترامب من وضع لافتة للبيع على باب المكتب البيضاوي”.

وأضاف أن السياسيين يستهدفون مجموعة محددة من الوثائق لضمان ألا يتمكّن ترامب مرة أخرى من التنصّل من مسؤولياته الدستورية.

وكان الديمقراطيون قد رفعوا في عام 2017 دعوى قضائية مفادها أن ترامب يتربح بشكل غير قانوني من شركاته بطرق مختلفة، منها عن طريق الحصول على مدفوعات من مسؤولي حكومات أجنبية يقيمون في عقاراته.

ويخوض الديمقراطيون الذين يسيطرون على مجلس النواب، صراع قوة مع ترامب بشأن مدى قدرتهم على التحقيق معه، في الوقت الذي يماطل فيه ترامب في المثول للتحقيق أمام لجان بالكونغرس في عدد من القضايا.

والشهر الماضي، قالت آشلي إتيان، المتحدثة باسم نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب، إن بيلوسي ورؤساء اللجان “عقدوا اجتماعاً مثمراً حول كيفية التعامل مع تقرير مولر، واتفقوا على إبقاء جميع الخيارات مطروحة على الطاولة ومواصلة المضي قدماً في جلسة استماع واعتماد استراتيجية تشريعية، في أقرب وقت، لبحث كيفية مقاربة فساد ترامب وانتهاكات السلطة التي كشف عنها تقرير مولر”.

طباعة

التصنيفات: آخر الأخبار,دولي,سياسة

Comments are closed