آخر تحديث: 2019-11-13 00:03:59
شريط الأخبار

واشنطن بوست: تعامي الغرب عن جرائم ابن سلمان له نتائج وخيمة

التصنيفات: آخر الأخبار,رصد

انتقدت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية الصمت الدولي عموماً والغربي خصوصاً تجاه الجرائم التي يرتكبها ولي عهد النظام السعودي محمد بن سلمان بما فيها العدوان على اليمن وجريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، معتبرة أن هذا التعامي عن انتهاكاته له عواقب مستقبلية وخيمة.

واستغربت الصحيفة في مقال أعده نائب رئيس التحرير فيها جاكسون ديل من المعايير المزدوجة التي يتعامل الغرب على أساسها مع ابن سلمان فهو ينتقد جرائم الأخير الوقحة من جهة لكنه يسكت من جهة أخرى عنها ويحاول تبرير استمرار دعمه بحجج كثيرة ليس أقلها تحالفه مع الولايات المتحدة بما يخدم مصالح “إسرائيل”.

ولفتت الصحيفة إلى خطورة ما ورد في التقرير الذي أعدته اغنيس كالامار المقررة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بالإعدام خارج نطاق القضاء حول قضية القتل الوحشي لـ خاشقجي وتوصلت فيه إلى أن ابن سلمان ضالع في الجريمة، مشيرة إلى أن الأمم المتحدة والغرب تجاهلوا التقرير بينما أكدت كالامار أن حكومات عديدة حاولت دفن جريمة خاشقجي وطلبت تخطيها لكن عملية القتل هذه لن تموت.

وأوضحت الصحيفة أن شعور ابن سلمان بأنه محصن وأن الغرب لن يتخذ أي إجراء ضده جعله يمضي قدماً في جرائمه فالناشطات اللائي أمر بتعذيبهن ما زلن في المعتقلات ولا تزال طائراته تواصل قصفها في اليمن كل ذلك لأن الحكومات الغربية لا تمنعه، محذرة من مغبة الصمت الدولي المطبق عن هذه الجرائم وتكلفتها الباهظة حين سيضطر الغرب فيما بعد للتحرك لإيقافها.

ويتستر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على جرائم ابن سلمان ولاسيما فيما يتعلق بمقتل خاشقجي نظراً للمصالح التجارية والاقتصادية المشتركة بين الاثنين.

طباعة

التصنيفات: آخر الأخبار,رصد

Comments are closed