آخر تحديث: 2019-12-13 00:10:44
شريط الأخبار

تجربة تمنح الأمل لملايين الصُمّ

التصنيفات: الصحة,منوعات

نجح علماء أمريكيون في علاج فئران المختبر من الصمم عن طريق تعديل الجينات، ما يمهد الطريق لتقنية جذرية مماثلة للإنسان.

ونقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانيّة عن علماء في جامعة هارفارد الأمريكية أنَّه تمَّ تعديل الجينات على ما يُسمَّى “فئران بيتهوفن” التي استعادت السمع بعد 6 أشهر، بعدما اكتشف العلماء طفرة في الجينات وأزالوها، ثم أدخلوا نسخة سليمة.

ومما يبعث على التشجيع أكثر أنَّ مجموعة من الفئران المعالجة تمَّت متابعتها مدة عام تقريباً، وقد حافظت على سمع مستقر وشبه طبيعي، كما اختبر فريق البحث هذه التقنية على خلايا الأذن البشرية التي نمت في المختبر بنجاح.

وأكد العلماء أنَّ تقنيتهم حققت مستوى غير مسبوق من تحديد الجينات المعيبة وبدقة عالية، مشيرين إلى أنَّ الجين المسبب للخطأ يُسمَّى “تي إم سي 1”.

وقال الباحثون: إنَّ هذه التجربة تحمل أملاً لـ15 نوعاً من الصمم الوراثي الناجم عن طفرة واحدة في جينات السمع، ما يعني أنَّ لديها القدرة على تغيير حياة ملايين الأشخاص الذين يعانون من ضعف السمع.

وذكروا أنَّ نحو نصف حالات الصمم لها جذر وراثي، لكن خيارات العلاج الحالية محدودة.

طباعة

التصنيفات: الصحة,منوعات

Comments are closed