آخر تحديث: 2020-02-22 21:13:03
شريط الأخبار

عين المكان حينة .. المتربعة على تلّها الأثري الغني بالكنوز التاريخية

التصنيفات: منوعات

تعدّ بلدة «حينة» من المناطق السياحية الجبلية الجميلة إذ تقوم على تل بركاني طبيعي «تل حينة الأثري» تغطيه بقايا ومعالم أثرية تعود للعصور القديمة أهمها الرومانية والبيزنطية والإسلامية وهي تتبع محافظة ريف دمشق وتقع على السفوح الشرقية لجبل الشيخ لترتفع عن سطح البحر نحو 1080م.. يعتقد أن تسميتها جاءت من «حانة الخمر» لوجود معاصر أثرية فيها تعود إلى العصر الروماني وتحوي بعض المعالم الأثرية التي تعود إلى عهد الملكة «هيلانة» وفيها كنيستان تحملان اسم «النبي إيليا الغيور» وتنتشر داخلها وفي محيطها الكثير من المنشآت والعناصر المعمارية وقد سُجِّل «تل حينة الأثري» عام 1973 على لائحة المواقع الأثرية الوطنية وأجرت دائرة آثار ريف دمشق عدة مواسم تنقيب ومسح أثري في البلدة ومحيطها بينت فيها أن السكن الأقدم فيها يرجع إلى بداية الألف الثاني ق.م. لكن أهم الفترات التي مرت عليها كانت خلال العصرين الروماني والبيزنطي فقد استمر السكن فيها بلا انقطاع طوال العصور الإسلامية حتى العصر الحديث، كما تناولت المكتشفات «حينة» في العصر البرونزي الوسيط وفي العصر الروماني والعصر البيزنطي الزاخرين بالمنشآت والعناصر المعمارية المنتشرة في كل مكان من القرية ومحيطها منها «المعبد» ومنها المنحوتة في الصخر ومنها عدد كبير من معاصر الزيتون والعنب والبيوت السكنية والمغاور والكهوف والمدافن والأثاثات الجنائزية والمقالع والنقوش والنصوص والرسوم الصفائية والعربية المبكرة وشواهد القبور التي تحمل نقوشاً بالكتابة اليونانية أو اللاتينية ذات مضمون وجداني.. وجميعها يدل على حالة الاستقرار والنشاط الاقتصادي التي شهدتها المنطقة خلال مختلف الفترات التاريخية إذ أضحت البلدة مركزاً كبيراً ومهماً لكل منطقة الحرمون.

طباعة

التصنيفات: منوعات

Comments are closed