آخر تحديث: 2019-11-20 09:45:29
شريط الأخبار

الاتحاد اللبناني: الإجراءات الاقتصادية القسرية على سورية قرصنة

التصنيفات: سياسة,محلي

استنكر حزب الاتحاد اللبناني الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب المفروضة على سورية، داعياً إلى الوقوف إلى جانبها لاستكمال مسيرة القضاء على الإرهاب.

وقال الحزب في بيان: إن احتجاز الإدارة البريطانية ناقلة نفط بذريعة الاشتباه بأنها متجهة إلى سورية يأتي في إطار الإجراءات الاقتصادية القسرية الأحادية الجانب عليها وهو دليل على أن الإدارة الأميركية وحلفاءها وفي طليعتهم بريطانيا هم الراعي الأساسي للإرهاب.

وأضاف البيان: إن احتجاز هذه الباخرة في مضيق جبل طارق من قبل بريطانيا وبغض النظر عما إذا كانت هذه السفينة متجهة إلى سورية أو إلى أي مكان آخر فإن هذه الإجراءات الاحادية ليس لها سند شرعي أو دولي، إنما هي قرصنة موصوفة تطال مجتمعات وشعوب.

واستدعت وزارة الخارجية الإيرانية السفير البريطاني لدى طهران راب ماكير احتجاجاً على قيام قوات البحرية البريطانية باحتجاز ناقلة نفط ايرانية في مضيق جبل طارق.

وأعلنت حكومة جبل طارق أن البحرية البريطانية احتجزت ناقلة إيرانية للنفط فجر اليوم قبالة موقع الصخرة في مضيق جبل طارق بذريعة الاشتباه بنقلها النفط إلى سورية.

طباعة

التصنيفات: سياسة,محلي

Comments are closed