آخر تحديث: 2019-11-20 02:16:26
شريط الأخبار

افتتاح أول شاطئ مفتوح في وادي قنديل

التصنيفات: محليات

افتتحت وزارة السياحة اليوم شاطئ “لا بلاج” في منطقة وادي قنديل بمحافظة اللاذقية كأول شاطئ مفتوح في سورية ضمن اهتمامها بالسياحة الشعبية ودعم أصحاب الدخل المحدود في هذا المجال.

ويتألف الشاطئ الذي نفذته الشركة السورية للنقل والسياحة من 24 شاليها خشبياً يتسع كل منها لأربعة أشخاص ويضم خدمات مختلفة وألعاب أطفال مجانية لنزلاء الشاليهات مع مسبح للكبار والصغار يقدم خدماته بأسعار رمزية.

افتتاح الشاطئ جاء ضمن جولة لوزراء السياحة المهندس محمد رامي رضوان مرتيني والإدارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف رئيس اللجنة الوزارية المكلفة تتبع المشاريع في محافظة اللاذقية والصحة الدكتور نزار يازجي ومحافظ اللاذقية ابراهيم خضر السالم للاطلاع على سير وتنفيذ المشاريع القائمة في المحافظة.

وكتجربة مماثلة للشاطئ المفتوح بوادي قنديل تتابع الشركة السورية للنقل والسياحة اعمال تجهيز الكافتيريات والمشالح والحمامات وتنظيم الموقع العام للشاطئ بعد تعاقدها مع مجلس مدينة اللاذقية على تنفيذ شاطئ مفتوح في الرمل الجنوبي ليؤمن خدمات سياحية لائقة لمرتاديه من ذوي الدخل المحدود بأجور رمزية على أن يتم افتتاحه خلال الشهر القادم.

وشملت جولة الوزراء لقاء مع المستثمرين في بلدة كسب للوقوف على طلباتهم من جهة تسهيل الاستثمار ومعالجة الواقع الخدمي لتطوير السياحة في المنطقة والاستفادة من مقوماتها السياحية.

الوزير مرتيني لفت في تصريح للصحفيين إلى أن مشاريع الشواطئ المفتوحة تأتي في إطار الجهود الحكومية لدعم قطاع السياحة الشعبية، مبيناً أن الوزارة لديها مشروعات كبرى أيضا لتطوير الاستثمارات على طول الساحل السوري بما يحافظ على البيئة ويؤمن فرصاً تنموية بحيث يكون المجتمع الحكومي شريكاً في هذه المشاريع.

كما تم الاطلاع على سير العمل بمشروع سوق مكاتب بيع وشراء السيارات في المنطقة الصناعية بمدينة اللاذقية الذي يقوم على مساحة 40 دونماً وكلفة تقديرية بنحو 657ر1 مليار ليرة سورية وأعمال تعبيد وصيانة الطرقات في المنطقة الصناعية التي ينفذها فرع الشركة العامة للطرق والجسور بموجب عقدين بتكلفة 125 مليون ليرة سورية.

وشملت الجولة مشروع الشارع التنظيمي في القرداحة الذي ينفذه فرع مؤسسة الاسكان العسكرية بطول 4ر2 كيلومتر وعرض 24 متراً ومركز خدمة المواطن فيها الذي تم الانتهاء من أعمال الإكساء فيه على أن يوضع بالخدمة مع رفده بتجهيزات التيار المنخفض فيه.

الوزير مخلوف أشار في تصريح للصحفيين إلى أن تنفيذ الشارع التنظيمي في القرداحة يمثل فرصة تنموية مهمة ويفتح آفاقاً لمشاريع سياحية مهمة وشرائح تنظيمية للسكن الحديث، لافتاً في الوقت نفسه إلى أهمية إنجاز مشروع مكاتب السيارات لتنظيم عملها وتخفيف الازدحام بالمدينة.

وفي مدينة جبلة اطلع الوزراء على مشروع المشفى الوطني الذي ستبدأ أعمال إكسائه يوم السبت القادم بعد موافقة رئاسة مجلس الوزراء على ذلك بتكلفة 250ر4 مليارات ليرة سورية، إضافة إلى مواقع معدة للاستثمار السياحي على كورنيش جبلة سيتم طرحها في ملتقى الاستثمار السياحي للعام الحالي بالتعاون مع مجلس المدينة وفق برامج توظيفية عديدة ومتنوعة من مطاعم ومنتزهات وحدائق خضراء وألعاب أطفال.

وأكد وزير الصحة أن أعمال اكساء مشفى جبلة ستكون ضمن جدول زمني ومتابعة دائمة لإنجازه وتخديم أهالي المنطقة مع دراسة الحاجة للتجهيزات اللازمة خلال 3 أشهر القادمة لاستقطابها ووضع المشفى الذي يضم 200 سرير بالخدمة وفق الاختصاصات المطلوبة.

طباعة

التصنيفات: محليات

Comments are closed