آخر تحديث: 2019-12-12 14:16:37
شريط الأخبار

تـرامـب أول رئيس أمريكي يجتاز حدود كوريا الديمقراطية ويلتقي كيم

التصنيفات: رصد,سياسة

التقى الرئيسان الأمريكي دونالد ترامب والكوري الديمقراطي كيم جونغ أون أمس في المنطقة الأمنية منزوعة السلاح بين الكوريتين والتي كان ترامب قد وصلها في وقت سابق سيراً على الأقدام من كوريا الجنوبية.
ترامب بهذه الخطوة يصبح أول رئيس أمريكي تطأ قدماه أراضي كوريا الديمقراطية عبر التاريخ.
وعُقب مصافحة نظيره الكوري الديمقراطي قال «إنه فخور لعبوره الحدود وهو يوم عظيم بالنسبة للعالم».
وقالت شبكة «سي.إن.إن» الأمريكية: إن ترامب دخل 20 خطوة إلى كوريا وصافح كيم جونغ أون.
بدوره قال الرئيس كيم: ما كنّا لنعقد هذا الاجتماع لولا العلاقة الرائعة بيننا، مضيفاً: نود استغلال اللقاء للخروج بأخبار جيدة لا يتوقعها أحد.
التصريحات الإيجابية والمتفائلة من قبل الرئيس الكوري الديمقراطي تؤكد بشكل واضح الرغبة الجدية والحازمة ليونغ يانغ في إنهاء التوتر في شبه الجزيرة الكورية وإحلال السلام والاستقرار فيها ونزع السلاح النووي.
وعلى الرغم من إعلان ترامب في وقت سابق أن اللقاء مع كيم سيكون قصيراً وللمصافحة فقط، فقد قالت وكالات الأنباء العالمية: إن الرئيسين بدأا اجتماعاً مغلقاً، لاستئناف المحادثات بشأن نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية، وانضم إليهما رئيس كوريا الجنوبية.
وبعد انتهاء الاجتماع ذكر الرئيس الأمريكي أنه وجه دعوة لكيم لزيارة البيت الأبيض وقال: إنه والرئيس كيم «سيتبادلان زيارة دولة كل منهما في الوقت المناسب».
وكشف ترامب أنه اتفق مع نظيره الكوري الديمقراطي على «تشكيل فريق للعمل على التفاصيل»، وقال: «سيكون هناك فريق وسيبدأ العمل خلال أسبوعين أو ثلاثة».
وتابع: «تم التوافق على استئناف المحادثات النووية خلال أسابيع والسرعة ليست الهدف»، إلا أنه أكد في الوقت ذاته أن «العقوبات على بيونغ يانغ ستظل قائمة في الوقت الحالي». لكنه ترك المجال مفتوحاً أمام إمكانية تقليصها كجزء من المحادثات الجديدة بين الجانبين، موضحاً أنه يمكن أن يحدث ذلك في نقطة ما خلال المحادثات.
وعن لقائه بكيم قال ترامب: إنه استمر لـ50 دقيقة، وعقدنا اجتماعاً رائعاً للغاية، ولحظة وصولي خط الحدود سألت كيم إن كان بوسعي العبور ورد، قائلاً: «إنه لشرف عظيم».
ونقلت وكالة «أسوشيتد برس» عن ترامب قوله للصحفيين: إن الاجتماع كان جيداً ومثمراً للغاية وسنرى ما سيحدث، مشيراً إلى أن فريقين من الولايات المتحدة وكوريا الديمقراطية سيجريان لقاءات مرتبطة بالمحادثات بشأن الأسلحة النووية في غضون أسبوعين أو ثلاثة.
يذكر أن ترامب سبق أن عقد لقاءين مع كيم الأول في سنغافورة في حزيران عام 2018 والثاني في فيتنام في شباط 2019.

طباعة

التصنيفات: رصد,سياسة

Comments are closed