يقول المهندس نبيه مراد- مدير زراعة حلب : حسب الإحصائية الرابعة خلال عام 2018 التي قامت بها المديرية فقد بلغ عدد الثروة الحيوانية (67059) رأساً من الأبقار، في حين بلغ عدد الأغنام (1,9) مليون رأس، كما شملت الاحصائية الماعز بلغ العدد (213) ألف رأس، بينما بلغ عدد المداجن العاملة حاليا 108 لإنتاج الفروج والبيض.
وأضاف مراد: قبل الحرب الظالمة على بلدنا الحبيب كان عدد المداجن العاملة في حلب 992 مدجنة منها 920 لإنتاج فروج لحم و66 مدجنة للفروج البياض وست مداجن لإنتاج أمات فروج، لكن بسبب سيطرة المجموعات الإرهابية فقد خرجت 800 مدجنة من العمل ، وحالياً توجد 92 مدجنة لإنتاج الفروج بطاقة إنتاجية تبلغ (841) ألف فروج، إضافة إلى 16 مدجنة لإنتاج الفروج البياض بحوالي (159) ألف والمداجن موزعة في ريف المحافظة (السفيرة 18، الباب 12، دير حافر 8، منبج 48، سمعان 19, وأوضح مراد أن أهم الصعوبات التي يواجهها قطاع الدواجن ارتفاع أسعار الأعلاف الذي يؤدي إلى ارتفاع سعر الصوص ومستلزمات الإنتاج وارتفاع أسعار الدواء واللقاحات، ولقد قدم أصحاب المداجن بعض المقترحات لاستمرار العملية الإنتاجية ومنها منح مادة المازوت لمداجن البياض أسوة بمداجن تربية الفروج وتفعيل مخبر أمراض الدواجن في دائرة الصحة الحيوانية وإمكانية إحداث مذابح للفروج عائدة للقطاع العام، مثل مذابح المواشي وتخفيض رسوم الترخيص من قبل نقابة المهندسين الزراعيين وزيادة عدد الطيور في المتر المربع الواحد لتربية الدجاج البياض من (7) إلى (12) طيراً وزيادة المقنن العلفي من قبل مؤسسة الإعلام. وختم مراد: إن مديرية الزراعة في حلب مستمرة في تقديم التحصينات الوقائية للمربين وقد بلغ عدد رؤوس الماشية 187 ألف رأس من الأغنام والماعز والأبقار والخيول والمجترات الأخرى حتى نهاية شهر شباط الماضي، وتتضمن التحصينات مضادات أمراض الحمى القلاعية، الجدري، إنتروتوكسيميا، جمرة عرضية، جمرة خبيثة، نيوكاسل، بروسيلا، باستوريلا، الكتيل.

طباعة

عدد القراءات: 4