أكدت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي أن “ورشة البحرين الاقتصادية” الرامية لتصفية القضية الفلسطينية ستؤدي إلى حالة عدم استقرار في المنطقة.

ونقلت وكالة “وفا” عن عشراوي قولها اليوم إن هذه الورشة دليل فاضح على الانحياز الأمريكي للكيان الإسرائيلي وجاءت بعد إجراءات أمريكية تمثلت بإعلان ترامب اعتبار القدس عاصمة لكيان الاحتلال وإنهاء عمل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا” بهدف تصفية حق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم.

وشددت عشراوي على أن واشنطن من خلال هذه الورشة تحاول تحويل قضية اللاجئين الفلسطينيين إلى “قضية توطين” والتغطية على جرائم الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني وسرقة موارده وممتلكاته وتقويض إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس وحقه في تقرير مصيره.

print