أكدت صحيفة «فايننشال تايمز» البريطانية أن النظام العالمي على وشك الانهيار, وقالت في مقال نشرته أمس بقلم إدوارد لوس: العالم يشهد تراجعاً تدريجياً في الديمقراطية، ويظهر ذلك في صعود الدعم لأنظمة الحكم الاستبدادية عبر العالم بما فيها الدول الغربية، إذ إن 18% من الأميركيين يؤيدون حكماً عسكرياً اليوم مقارنة بنسبة 8% عام 1995.
وأضافت الصحيفة: كما تبين استطلاعات الرأي تزايد فقدان الثقة في المؤسسات العامة وصعود التيارات المتطرفة في الانتخابات في أغلب الدول الديمقراطية.

print