أكد رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية أن رفض فلسطين ومقاطعتها “ورشة البحرين الاقتصادية” التي دعت الإدارة الأمريكية إلى عقدها يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين يسقط عنها الشرعية.

ونقلت وكالة “وفا” عن اشتية قوله: إن محتوى “الورشة” هزيل ومخرجاتها ستكون عقيمة، مشدداً على أن حل القضية الفلسطينية يتمثل بإنهاء الاحتلال، وتمكين الشعب الفلسطيني من استثمار موارده وبناء اقتصاد مستقل.

وبيّن اشتية أنه على من يريد تحقيق السلام والازدهار للشعب الفلسطيني أن يوقف سرقة كيان الاحتلال لأرضه وأمواله وموارده الطبيعية ومقدراته، ويلزمه بتنفيذ قرارات الشرعية الدولية وإنهاء الاحتلال، ووقف الاستيطان وفك الحصار عن قطاع غزة.

print