يواصل فرع الشركة العامة للطرق والجسور بالتنسيق مع مديرية الخدمات الفنية في محافظة اللاذقية تنفيذ معالجة انهيار طريق وادي القلع بجانب الشلالات حيث بدأت ورشاته تنفيذ المرحلة الثانية منه بإقامة جدران استنادية على ارتفاع 7 أمتار بعد الانتهاء من مرحلة صب بيتون مغموس بكمية 400 متر مكعب.

وذكر مدير الخدمات الفنية بالمحافظة المهندس وائل الجردي في تصريح لمراسل سانا أن المشروع عبارة عن ثلاث مراحل، مشيراً الى حدوث انهيارين في الموقع بجانب الصخرة المعروفة التي يصب عليها شلال وادي القلع، لافتاً إلى أن المديرية وضعت دراسة فنية متكاملة للموقع بالتعاون مع الشركة المنفذة على ان تنهي الشركة أعمالها خلال 45 يوماً.

وبيًن أن المحافظة طلبت من الشركة تسليك الطريق بشكل مؤقت لتسهيل حركة المرور عليه لحين الانتهاء من أعمال المعالجة بعد صب الجدار الإستنادي الذي سيسهم بتخفيض منسوب الطريق أسفل الريف الصخري بنحو 50 سم وهو ما يمهد لتوسيع الطريق وإتاحة المجال أمام الآليات الكبيرة للمرور أسفله.

بدوره أشار مدير فرع الشركة المهندس عبد المناف خليل إلى أن الفرع كثف عمل ورشاته في الموقع لإنهاء الاعمال قبل آب القادم والتي تتركز حالياً على تأسيس الجدار الإستنادي في موقع الانهيار الأول مع ردميات صخرية تتراوح بين 2500 و 3000 متر مكعب.

كما بيّن أن الفرع باشر بقشط الطريق وفرشه بطبقة من الجماش ودحلها ريثما يتم إنجاز أعمال المشروع لتسهيل حركة المواطنين ومستخدمي الطريق، موضحاً أن المعالجة تتضمن عند إنجازها توسيع الطريق بحدود 7 إلى 8 أمتار تحت الريف الصخري، ما ينعكس إيجاباً على مستخدمي الطريق وإضفاء جمالية على الموقع.

print