انتقد رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد التقرير الأخير الذي أصدرته لجنة التحقيق حول تحطم الطائرة الماليزية فوق أوكرانيا عام 2014 ، مشيراً إلى أنه “ليس سوى نشر لإشاعات دون أدلة”.

ونقلت وكالة الأنباء الماليزية “برناما” عن محمد قوله للصحفيين: إن الحكومة الماليزية غير راضية عن التحقيق في الحادث منذ البداية.

وكانت وزارة الخارجية الروسية رفضت أمس الاتهام الذى وجهه فريق تحقيق مشترك لعسكريين روس بالتورط فى كارثة تحطم الطائرة الماليزية شرق أوكرانيا عام 2014، مؤكدةً أنه لا يستند إلى أي أساس.

وأضاف رئيس الوزراء الماليزي: “أرادوا منذ البداية اتهام روسيا، وبالطبع قالوا إن لديهم دليلاً على هوية الأشخاص المتورطين”،  واصفاً ما قدمته لجنة التحقيق “بالسخيف” ، وطالب بإثبات التهم الموجهة، لافتاً إلى أنه “حتى الآن لا يملكون دليلا على ذلك”.

وكانت طائرة البوينغ 777 الماليزية تحطمت خلال رحلة بين أمستردام وكوالالمبور في الـ17 من تموز عام 2014 في منطقة دونباس شرق أوكرانيا ما أدى إلى مصرع 298 شخصاً معظمهم هولنديون.

طباعة

عدد القراءات: 6