أكدت وزارة الخارجية الفلسطينية أن قيام سلطات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين بحرق أشجار الزيتون بحقول الفلسطينيين جريمة نكراء تستدعي تدخلاً دولياً عاجلاً لمحاسبة المسؤولين الاسرائيليين على جرائمهم.

وأوضحت الخارجية في بيان لها اليوم نقلته وكالة وفا أن هذه الجريمة ومجزرة الحرائق ضد أشجار الزيتون في بلدات عصيرة القبلية ومادما وبورين وعوريف وحوارة جنوب غرب نابلس بالضفة الغربية حلقة جديدة من مخططات الاحتلال الاستعمارية بهدف إقامة وحدات استيطانية جديدة.

وأشارت الخارجية إلى أن جرائم الاحتلال ومستوطنيه وحرائقهم واعتداءاتهم المتواصلة بحق الفلسطينيين وأراضيهم وممتلكاتهم هي دليل واضح على الانحياز الأمريكي الأعمى لكيان الاحتلال.

طباعة

عدد القراءات: 2