خلال عمليات المتابعة والتحري وفي إطار تمشيط المناطق المحررة من الإرهاب عثرت الجهات المختصة ووحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع الأهالي على وكر بدىء تجهيزه مؤخراً ليكون مقرا لإرهابيي “داعش” في بادية دير الزور جنوب بلدة القورية في ريف المحافظة الشرقي.

ولفت مراسل سانا إلى أنه بالتحري تبين أن المقر المضبوط كان يستخدم من قبل إرهابيي تنظيم “داعش” لتنسيق عملياتهم الإرهابية في بادية دير الزور حيث تزايدت في الفترة الأخيرة اعتداءات فلول التنظيم التكفيري.

وتصدّت إحدى وحدات الجيش العربي السورى العاملة في ريف حمص في العاشر من الشهر الجاري لهجوم إرهابي شنته فلول إرهابيي “داعش” على نقطتين عسكريتين غرب المحطة الثالثة بريف تدمر الشرقي.

وأشار المراسل إلى أنه تم العثور على ذخائر متنوعة وقنابل إسرائيلية المنشأ وأجهزة اتصال وقذائف آر بي جي وكميات من الأدوية وعبوات تحتوي مواد قابلة للاشتعال وأقنعة واقية وعلى كتب ومنشورات تكفيرية.

وتنتشر في بعض مناطق البادية السورية فلول من إرهابيي “داعش” تحاول الاعتداء على التجمعات السكنية والنقاط العسكرية حيث تقوم وحدات الجيش بملاحقتها لتأمين البادية.

طباعة
عدد القراءات: 3