أكد الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري في لبنان النائب أسامة سعد أن المقاومة وتوحيد الصفوف هي الوسيلة للوقوف بوجه المخططات الأمريكية الصهيونية في المنطقة.

وجاء في بيان صدر عن سعد خلال لقائه اليوم وفداً من الأمانة العامة للحزب الشيوعي الكوبي برئاسة رئيس الدائرة الاقتصادية في اللجنة المركزية هورهي كويفاس راموس أن المقاومة هي الطريق لاسترداد الحق ومواجهة العدوان والخطر الذي يهدد القضية الفلسطينية والمنطقة من “صفقة القرن” والمشروع الصهيوأميركي العربي الرجعي الذي يقف وراءها.

وأشار البيان إلى أن المجتمعين بحثوا المستجدات في المنطقة والعالم وخاصة القضية الفلسطينية والأوضاع في كوبا وفنزويلا، وما تقوم به الامبريالية الأميركية من التدخل السياسي والتضييق الاقتصادي فيها.

طباعة

عدد القراءات: 1