طالب أعضاء بمجلس الشيوخ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتقديم إيضاحات حول قراره إرسال ألف جندي إضافي إلى “الشرق الأوسط”، محذّرين من أن الكونغرس لم يأذن بأي إجراء عسكري ضد إيران.

وذكر موقع ذي هيل الأمريكي أن السيناتور تيم كين من الحزب الديمقراطي والسيناتور مايك لي من الحزب الجمهوري بعثا برسالة وقع عليها أيضا السيناتور جيف ميركلي والسيناتور بيرني ساندرز والسيناتور كريس مورفي والسيناتور راند بول وجاء فيها أنهم “يشعرون بالقلق من أن تصعيد التوترات بين الولايات المتحدة وإيران سيؤدي إلى نزاع عسكري”.

وأضافت الرسالة: نظرا إلى تنامي المخاطر نود أن نجدد التأكيد أنه حتى هذا التاريخ لم يمنح الكونغرس إذناً لعمل عسكري ضد إيران، ولا يوجد أمر قانوني يسمح للولايات المتحدة بالقيام بأعمال عدائية ضد الحكومة الإيرانية.

وطالبت الرسالة ببيان موجز مشترك من الاستخبارات الأمريكية ومجلس الشيوخ ووزارة الدفاع بحلول نهاية حزيران الجاري من أجل معالجة هذه القضايا السياسية والقانونية.

طباعة
عدد القراءات: 2