اعتبر وزير الخارجية البريطاني السابق بوريس جونسون أن بلاده ستدفع ثمناً باهظاً إذا لم تنسحب من الاتحاد الأوروبي.

ونقلت رويترز عن جونسون المرشح الأوفر حظاً لتولي رئاسة وزراء بريطانيا قوله خلال مناظرة تلفزيونية مع أربعة مرشحين آخرين يسعون لنيل المنصب: علينا أن نخرج بحلول الـ 31 من تشرين الأول لأنه إذا لم يحدث ذلك فأخشى أننا سنواجه خسارة كارثية في ثقة المواطنين في السياسة كما سندفع ثمنا باهظاً للغاية.

واقترب جونسون من الفوز بزعامة حزب المحافظين بحصوله على أكبر قدر من دعم النواب في الجولة الأولى من المنافسة على خلافة رئيسة الوزراء المستقيلة تيريزا ماي.

وأعلنت ماي استقالتها من زعامة حزب المحافظين مؤخراً بعدما فشلت ثلاث مرات في الحصول على دعم البرلمان لاتفاقها للخروج من الاتحاد الذي كان من المفترض أن يفصل البلاد بسلاسة عن التكتل ويعالج أكبر أزمة سياسية تواجهها بريطانيا منذ زمن.

طباعة

عدد القراءات: 2