أكد رئيس المجلس السياسي في حزب الله إبراهيم أمين السيد أن التمسك بخيار المقاومة كفيل بوضع حد للمخطط الصهيو-أمريكي بالاعتداء على دول محور المقاومة.

وقال السيد خلال لقائه عددا من المسؤولين الفلسطينيين في بيروت اليوم: فشل المشروعين الإسرائيلي والأمريكي في سورية والمنطقة جعل أمريكا نفسها أمام التحدي الأكبر في مواجهة إيران، داعياً في الوقت ذاته إلى العمل على وحدة الصف الفلسطيني لمواجهة المخطط الصهيوني الأمريكي و”صفقة القرن” الرامية لـ”تصفية” القضية الفلسطينية.

وجدد السيد التأكيد أن وحدة الموقف الفلسطيني هي السبيل للحفاظ على الحقوق التاريخية الثابتة للشعب الفلسطيني انطلاقاً من الالتزام بخيار المقاومة.

ودعا المجتمعون الجميع إلى مقاطعة “ورشة العمل الاقتصادية” التي دعت الإدارة الأمريكية إلى عقدها في البحرين في الـ 25 والـ 26 من الشهر الجاري لإعلان الشق الاقتصادي من مؤامرة “صفقة القرن” مؤكدين أن القدس ستبقى عاصمة أبدية لفلسطين.

print