ذكر رئيس شعبة حماية المستهلك في مدينة جبلة المهندس سومر ابراهيم أن عناصر حماية المستهلك حالياً تقوم بجولات مستمرة ومكثفة، لأن هناك بعض المواد سريعة العطب في فصل الصيف، وسيتم التركيز على محلات المواد الغذائية والأجبان والألبان ومحلات اللحوم والأسماك بشكل خاص.

وأشار إلى أن عدد الضبوط منذ بداية العام وحتى تاريخه /245/ ضبطاً تموينياً، منها أكثر من /25/ ضبطاً في مجال الأفران بمخالفات نقص الوزن، وأكثر من /41/ عينية مأخوذة من الأسواق لتحليلها في مخبر المديرية، وتمّ تنظيم /39/ ضبطاً في شهر رمضان من خلال الجولات الرقابية التي قام بها عناصر حماية المستهلك على الأسواق، منها /11/ ضبطاً لعدم الإعلان عن الأسعار و/3/ ضبوط إعطاء فواتير غير نظامية و/12/ ضبطاً لعدم حيازة فواتير شراء، و/9/ ضبوط عينات، في حين توزّع العدد الباقي على مخالفات كنقص وزن الخبز والاتجار بالبنزين في السوق السوداء، وإعطاء فواتير غير نظامية والامتناع عن البيع.

وبيّن سومر أن الرقابة على المخالفات الموجودة في الخدمات والسلع المطروحة في الأسواق تزامن مع سحب عينات عدد من السلع الأخرى، بهدف تحليلها في المخبر المركزي لمديرية التجارة الداخلية في محافظة اللاذقية، لافتاً إلى أهمية تعاون المواطنين مع عناصر حماية المستهلك من خلال الإبلاغ عن أي خلل أو مخالفة، ليتم معالجتها وتنظيم الضبط اللازم وفقاً للأنظمة والقوانين النافذة.

وفي السياق ذاته ذكر رئيس دائرة الشؤون الصحية في مجلس مدينة جبلة الدكتور فراس الرحية أن التزام أصحاب المحلات بشكل عام بنظافة المحال والمواد الغذائية وسلامتها، كان من الأسباب الرئيسة لقلة عدد الضبوط، إذ لم يسجل منذ بداية العام حتى تاريخه سوى ١٧ ضبطاً بحق المخالفين لشروط النظافة والصحة، مشيراً إلى أن اللجنة الصحية تقوم بجولاتها الميدانية بشكل دوري على محلات وأفران الحلو في المدينة، إضافة إلى محلات بيع اللحوم والأسماك والفروج الحي.

print