تمكنت الشركة السورية لصناعة الإسمنت ومواد البناء بحماة من تسويق أكثر من 269 ألف طن خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الحالي تجاوزت  قيمتها 10 مليارات ليرة سورية.

وأوضح مدير عام المؤسسة علي جعبو في تصريح لمراسل سانا أن إنتاج الشركة بلغ خلال تلك الفترة نحو 151.9 ألف طن من مادة الكلنكر المادة الأولية والأساسية في صناعة الإسمنت وأكثر من 279.7 ألف طن من الإسمنت بمختلف أنواعه مع استمرار العمل بوحدة إنتاج البلوك وأطاريف الطرقات للاستفادة من بقايا الإسمنت الناتج عن أعمال الصيانة في أقسام الشركة ومن البقايا والنواتج الثانوية في مقالع الحجر الكلسي المخصصة لصناعة الإسمنت بعد رفد الشركة بوحدة ضواغط ومكابس بلوك ومكنات آلية متخصصة بإنتاج البلوك وأطاريف الأرصفة.

وأشار جعبو إلى أن ما تم تنفيذه في الشركة من مشاريع وفر ملايين الليرات منها مشروع الاستفادة من الطاقة الحرارية المنبعثة من مبرد الكلنكر في تسخين الفيول عبر المبادلات الحرارية وتصنيع مادة الإسمنت المقاوم للكبريت والإسمنت الآباري بالطريقة الجافة ومشروع الاستفادة من الطاقة الحرارية المهدورة في مبردات الكلنكر في المعمل رقم 3 لتسخين وتجفيف مادة البوزلانا اللازمة لصناعة الإسمنت البورتلاندي العادي والإسمنت البوزلاني.

طباعة

عدد القراءات: 3