أظهر استطلاع أجرته شبكة “فوكس نيوز” الأمريكية أن نائب الرئيس الأمريكي السابق جو بايدن تصدر نوايا التصويت للسباق الرئاسي الأمريكي بينما تراجع الرئيس دونالد ترامب إلى المركز السادس.

ووفقاً للاستطلاع، فإن بايدن حصل على 49 في المئة من نوايا التصويت، يليه الديمقراطي الآخر بيرني ساندرز، بينما جاء ترامب سادساً بنسبة 39 في المئة بعد تقدم المرشحات عن الحزب الديمقراطي أيضاً إليزابيث وارن وكمالا هاريس وبيت بوتيدجيغ عليه بفارق نقطة أو نقطتين.

ويأتي هذا الاستطلاع الذي جرى من الـ 9 إلى الـ 12 من حزيران قبل أكثر من 500 يوم على موعد الاستحقاق الرئاسي في الـ 3 من تشرين الثاني 2020.

وأظهر استطلاع آخر أجرته شبكة “سي بي إس” الإخبارية بالتعاون مع مركز يوغوف في الولايات التي يتوقع أن تشهد معركة انتخابية حامية أن نائب الرئيس السابق هو الأوفر حظاً في مواجهة ترامب في الانتخابات المقبلة.

ويظهر الاستطلاع أن بايدن يحظى بنسبة تأييد تبلغ 31 في المئة في الانتخابات التمهيدية الديمقراطية في 18 ولاية أساسية تعتمد التصويت المبكر، كما يمنح الاستطلاع وارن نسبة تأييد تبلغ 17 في المئة مقابل 16 في المئة لساندرز و10 في المئة لهاريس.

 

print