عقد فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية في الصين مؤتمره السنوي اليوم تحت شعار “طلبة سورية في الجامعات والمعاهد كما في الجبهات صامدون منتصرون”.

وناقش المشاركون في المؤتمر الوضع العام للطلاب الدارسين في الصين والعقبات العلمية والإدارية التي تعترضهم والأمور المتعلقة بتأجيل الخدمة الإلزامية والسماح للموفدين بدفع البدل النقدي أسوة بالمغتربين وإمكانية زيادة مدة صلاحية جوازات سفرهم حتى ست سنوات وتسهيل إجراءات تعديل الشهادات وإعفاء الطلاب من رسوم التصديقات الدراسية أو تخفيضها.

كما طالب عدد من الموفدين بضرورة اعتبار تاريخ الحصول على شهادة درجة الدكتوراه هو تاريخ التخرج وليس تاريخ الدفاع عن الأطروحة أو الحصول على شهادة التخرج.

وأكد عمر العاروب عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني لطلبة سورية أهمية دور الطلبة في المشاركة بعملية إعمار سورية من خلال استكمال تحصيلهم العلمي العالي وتحقيق التفوق والتميز الذي يخدم عملية التنمية في البلاد بكل مجالاتها، مبيناً أن الاتحاد سيعمل بالتعاون مع الجهات المعنية على حل مشكلات الطلاب الدارسين في الخارج.

واختتم المؤتمر بانتخاب قيادة جديدة لفرع الصين للاتحاد الوطني لطلبة سورية.

حضر المؤتمر القنصل حمزة حسن والملحق الثقافي في السفارة السورية بالصين المستشار أحمد دياب.

طباعة

عدد القراءات: 1