أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية استمرار الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه بعمليات التهويد والاستيطان في البلدة القديمة بمدينة الخليل في الضفة الغربية، مؤكدة أنها جرائم حرب ومطالبة المحكمة الجنائية الدولية بتحمل مسؤولياتها ومحاسبة مسؤولي الاحتلال على جرائمهم.

وشدّدت الخارجية الفلسطينية في بيان لها اليوم نقلته وكالة “وفا” على أن ما تتعرض له البلدة القديمة في الخليل من هجمة استيطانية تهويدية شرسة يستدعي تدخلاً دولياً عاجلاً لوقف عمليات التهويد والتطهير العرقي الحاصلة فيها.

وطالبت الخارجية المنظمات الحقوقية والانسانية بتوثيق اعتداءات المستوطنين بصفتها جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية تمهيداً لرفعها إلى المحاكم الدولية المختصة وفي مقدمتها الجنائية الدولية.

طباعة
عدد القراءات: 3