كشف مدرب نادي جوفنتوس السابق ماسيميليانو أليغري أنه سيأخذ إجازة لمدة عام بعد تخليه عن مهامه بعدما قاده للاحتفاظ بلقبه بطلاً للدوري الإيطالي للموسم الثامن توالياً.

وانتهت حقبة هيمنة أليغري مع فريق “السيدة العجوز” والتي استمرت لمدة خمسة أعوام، الشهر الماضي بعدما فشل في الفوز بمسابقة دوري أبطال أوروبا بعد خروجه من الدور ربع النهائي أمام أياكس امستردام الهولندي (تعادلا 1-1 ذهاباً وخسر 1-2).

وقال أليغري (51 عاماً) خلال مؤتمر صحافي عقده في ميلان: “أريد أن آخذ إجازة لمدة عام من أجل إعادة شحن البطاريات واستئناف حياتي الشخصية”، وتابع مدرب ميلان السابق: “خلال الأعوام الستة عشر الأخيرة شعرت وكأني في مجفف للملابس.. تفقد السيطرة على الأمور قليلاً مع العائلة، والأولاد والأصدقاء”.

وبدأ أليغري مسيرته التدريبية عام 2003 في الدرجة الرابعة الإيطالية مع فريق أليانيزي، قبل أن يتنقل بين أندية سبال (2004-2005) وغروسيتو (2005-2006) وساسولو (2007-2008) وكالياري (2008-2010) وميلان (2010-2014) الذي قاده للفوز بالدوري وبالكأس السوبر الإيطالية عام 2011.

وارتبطت انجازات أليغري بجوفنتوس الذي قاده للفوز بلقب الـ “سيري أ” خمس مرات، وبكأس إيطاليا أربع مرات، وبالكأس السوبر الإيطالية مرتين. كما بلغ نهائي دوري أبطال أوروبا مرتين وخسرهما أمام برشلونة الإسباني عام 2015 ومواطن الأخير ريال مدريد عام 2017.

وتناقلت الشائعات خبر انتقال أليغري للتدريب في الدوري الإنكليزي الممتاز، فيما أشارت تقارير الى إمكانية عودته إلى مقاعد تدريب فريق ميلان الذي استغنى مؤخرا عن مدربه جينارو غاتوزو.

طباعة

عدد القراءات: 3