أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن مكافحة الإرهاب من أهم الأولويات وأن روسيا ستواصل تقديم الدعم لسورية حتى القضاء على الإرهاب نهائياً في إدلب وجميع الأراضي السورية، داعياً المجتمع الدولي إلى دعم جهود عملية إعادة الإعمار وزيادة حجم المساعدات الإنسانية بعيداً عن التسييس.

وأشار بوتين في كلمة له خلال الجلسة الافتتاحية للقمة الـ 19 لمنظمة شنغهاي للتعاون التي عقدت اليوم في العاصمة القرغيزية بيشكيك إلى أنه انطلاقاً من أن محاربة الإرهاب والتطرف إحدى أولويات المنظمة من المهم جداً تطوير التعاون الإقليمي في إطار المنظمة لمنع تمويل الإرهابيين من خلال تجارة المخدرات ومنع وصول الأسلحة الكيميائية والبيولوجية وغيرها من أسلحة الدمار الشامل الأخرى إلى أيدي الإرهابيين.

وبخصوص الاتفاق النووي مع إيران بين بوتين أن انسحاب واشنطن من الاتفاق وخطة العمل الشاملة التي تبناها مجلس الأمن يزعزع الاستقرار في المنطقة ويقوض نظام منع انتشار الأسلحة النووية مشدداً على ضرورة وفاء الجميع بالتزاماتهم بموجب الاتفاق.

وحول الوضع في أفغانستان لفت بوتين إلى أن المنظمة توليه اهتماماً خاصاً وتحرص على تقديم المساعدة لتحقيق التنمية الاقتصادية والأمن والاستقرار فيه، مشيراً إلى أنه سيتم التوقيع اليوم على خارطة طريق بهذا الخصوص.

طباعة

عدد القراءات: 1