تشرين – رصد:
قدم نشطاء الحركة الأمريكية المناهضة للحرب طلباً لتنظيم تظاهرة احتجاج في واشنطن، يطلقون خلالها منطاداً ضخماً يمثل الرئيس دونالد ترامب كطفل غاضب في حفاضات ويحمل هاتفاً جوالاً.
ونقلت وسائل إعلام أنه تم تقديم طلب ترخيص الاحتجاج لهيئة خدمة المتنزهات القومية الأمريكية التي تدير الشارع المركزي للعاصمة حيث يقع «الكابيتول»، وكذلك المتاحف الكبرى والمعالم التاريخية في العاصمة الأمريكية، بما في ذلك نصب أبراهام لنكولن التذكاري، حيث يخطط ترامب لإلقاء خطاب احتفالي هناك.
ووفقاً للنشطاء فإنهم سيحاولون قدر الإمكان التأكد من أن «ترامب الرضيع» سيطير في 4 تموز من مكان قريب من المكان الذي سيلقي كلمته فيه.
وقالوا: «نعتبر هذا تجسيداً لسلوك ترامب الذي كما نعلم جميعاً، لا يمكن التنبؤ به وغالباً ما يصاب بنوبات غضب طفولية بسبب أشياء هي في الواقع خطيرة جداً».
وذكرت الصحيفة أنه تم استعارة فكرة «الطفل ترامب» من منظمات حقوق الإنسان البريطانية، التي نظمت إجراء مشابهاً خلال الزيارة الرسمية للرئيس الأمريكي إلى لندن يومي 3 و5 حزيران الجاري.

print