تشرين – رصد:
لم يدم شهر العسل التركي- القطري طويلاً، إذ ذكر تقرير لصحيفة «أحوال» التركية، أن المستثمرين القطريين باعوا مليارات الدولارات من الأصول التركية هذا العام.
وقالت الصحيفة: إن المستثمرين سحبوا 4.6 مليارات ليرة من بورصة اسطنبول منذ كانون الأول لتخفيض ممتلكاتهم بنسبة 31 في المئة إلى 10.2 مليار ليرة.
وكانت قطر الحليف الإقليمي الرئيسي لأنقرة، تعهدت بزيادة استثماراتها في تركيا في ذروة أزمة العملة في الصيف الماضي، كما قام أمير مشيخة قطر تميم بن حمد بزيارة أنقرة في آب الماضي في عرض واضح لدعم تركيا، حيث تعهد بمبلغ 15 مليار دولار من الاستثمارات المباشرة في البلاد، ولكن لم تكن هناك أخبار عن المزيد من الاستثمارات من قطر منذ صفقة التبادل حيث يبدو أن تميم قرر التخلي عن أردوغان في أزمته الاقتصادية الصعبة.
وانخفضت الليرة بنسبة 28 في المئة مقابل الدولار العام الماضي بعد أن شعر المستثمرون بالقلق إزاء الاقتصاد المتهاوي والأزمة السياسية بين تركيا والولايات المتحدة بسبب احتجاز القس الأمريكي، كما انخفضت العملة بنسبة 9.1 في المئة في عام 2019.

print