تشرين – رصد:
أعربت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي عن سأمها من الرئيس دونالد ترامب، واصفة إياه بـ«القائد الأعلى للتشتيت» الذي يختلق الجدل لصرف الانتباه عن قضايا أكثر أهمية.
ونقلت شبكة «سي إن إن» الأمريكية عن بيلوسي قولها أمس خلال مؤتمر صحفي في واشنطن رداً على سؤال بشأن سلسلة من الإهانات الشخصية التي وجهها لها ترامب: سئمت منه ولم أعد حتى أرغب بالحديث عنه.
وأضافت: عندما يوجه لي ترامب الإهانات كل ما أفعله هو النظر للمصدر, فأسهمي ترتفع في كل مرة يهاجمني فيها، لذا فما الذي يمكنني قوله، لكن دعونا لا نقضي وقتاً أطول من اللازم في هذا الشأن لأن هذا سيكون انتصاراً لترامب «القائد الأعلى للتشتيت».
وكان ترامب وصف بيلوسي الأسبوع الماضي بأنها عار وشخص بغيض وكريه ومحب للانتقام. وقبل أيام كانت بيلوسي قالت أمام قيادة الحزب الديمقراطي ورئيس اللجنة القانونية في مجلس النواب جيرالد نادلر، إنها تفضل رؤية ترامب في السجن بدلاً من عزله.

print