تشرين – رصد:
تحدى حساب باسم «مستشار سياسي» في تغريدة على «تويتر» أمس ملك بني سعود سلمان بن عبد العزيز أن يأتي بـ«داعشي» واحد لا يؤمن بالعقيدة الوهابية ليعطيه مقابل ذلك صك البراءة من تمويل ودعم تنظيم «داعش» الإرهابي.
وأضاف حساب «مستشار سياسي»: «لم يكن هناك من شيخ أو شاعر أو شعرور أو كاتب كتب خطبة أو ألّف رواية أو قصة أو نظّم قصيدة في السعودية حثت على العمليات الانتحارية التي تمت في كل من العراق وسورية إلا وقد حصل على ثمنها من الحكومة ومن وزارتي الإعلام والداخلية السعوديتين».
وتابع موجهاً «تغريدات» لملك بني سعود: عجباً, هل نسيتم.. نحن لم ننس يا بني سعود.

طباعة

عدد القراءات: 2