تشرين – رصد:
تفوّق المرشح «الديمقراطي» المحتمل في انتخابات الرئاسة الأمريكية المقررة عام 2020، جو بايدن على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفارق 13 نقطة في استطلاع للرأي أجرته جامعة «كوينبياك» على الصعيد الوطني في الولايات المتحدة.
وحسب ما ذكرت صحيفة «ذا هيل» الأمريكية فإن 53% من الناخبين أيدوا بايدن مقابل 40% أيدوا ترامب، الفارق الذي وصفه القائمون على الاستطلاع بأنه فارق كبير.
وأضافت الصحيفة: المثير للدهشة أن خمسة مرشحين «ديمقراطيين» آخرين تفوقوا على ترامب في استطلاع الرأي وهم بيرني ساندرز وكامالا هاريس وإليزابيث وارين، والذين تفوقوا بفارق كبير عن ترامب أيضاً، إذ تقدم ساندرز بـ9%، وهاريس بـ8%، ووارين بـ7%, بينما تقدم كل من بيت بوتيجيج وكوري بوكر على ترامب بفارق 5%، إذ حصل كل منهما على 47% بينما حصل ترامب على تأييد 42% فقط من المشاركين في الاستطلاع.
ونقلت الصحيفة عن مساعد مدير استطلاعات جامعة «كوينبياك» تيم مالوي قوله: لايزال هناك 17 شهراً لإجراء الانتخابات، لكن جو بايدن متفوّق بفارق كبير.
وأشارت الصحيفة إلى أن التقدم الكبير لبايدن نائب الرئيس الأمريكي السابق على ترامب سببه الفجوة النوعية, فبينما حصل بايدن على تأييد 74% من الرجال مقابل 46% لترامب، فإن بايدن تقدم بين النساء بفارق 26 نقطة، إذ حصل على تأييد 60% من النساء مقابل 34% فقط لترامب.

print