أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية جرائم الاحتلال الإسرائيلي المتواصلة بحق الفلسطينيين من خلال هدم منازلهم وتحديداً في مدينة القدس المحتلة ومحيطها مطالبة المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته والخروج عن صمته ومحاسبة الاحتلال على جرائمه.

وأكدت الخارجية في بيان لها اليوم نقلته وكالة وفا أن هذه الجرائم تصعيد خطر في عمليات التطهير العرقي ضد المقدسيين وجزء لا يتجزأ من حرب الاحتلال المفتوحة عليهم بهدف تهجيرهم والاستيلاء على أراضيهم وتهويدها وفصل المدينة المقدسة عن محيطها بالكامل.

وأشارت الخارجية إلى أن صمت المجتمع الدولي على جريمة هدم منازل الفلسطينيين وصل حد التواطؤ والتخاذل واللامبالاة تجاه معاناة الشعب الفلسطيني جراء ممارسات الاحتلال ومستوطنيه، مشددةً على أن هذه الجريمة تستدعي صحوة ضمير وأخلاق دولية ومحاسبة مرتكبيها من قبل الجنائية الدولية.

طباعة

عدد القراءات: 1