بدأت اليوم امتحانات الدورة الفصلية الثانية في الجامعات الحكومية للعام الدراسي 2018-2019.

ويتقدم لامتحانات هذه الدورة بحسب الدكتور رياض طيفور معاون وزير التعليم العالي لشؤون الطلاب نحو 600 ألف طالب وطالبة وتستمر حتى نهاية الشهر الجاري، مبيناً في تصريح لـ سانا أن النظام الفصلي المعدل يمنح فرصاً امتحانية إضافية للطلاب ويختصر الفترة الزمنية للامتحانات لمصلحة العملية التعليمية، إضافة إلى تخفيف عبء الامتحانات عن الطالب والجامعة، لافتاً إلى أنه تم توجيه الجامعات لإصدار برنامج امتحان الدورة الصيفية المقررة في شهر آب القادم.

من جانبه أشار الدكتور صبحي البحري نائب رئيس جامعة دمشق لشؤون الطلاب والشؤون الإدارية في تصريح مماثل إلى أن أكثر من 100 ألف طالب وطالبة يتقدمون لامتحانات الدورة الفصلية الثانية في الجامعة وفروعها في السويداء ودرعا والقنيطرة، موضحاً أنه تم اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لإنجاح العملية الامتحانية وتشكيل لجان مهمتها القيام بجولات دورية على الكليات والمعاهد ومراقبة العملية الامتحانية بدءاً من القاعات وانتهاء بإصدار النتائج.

الدكتور ماهر ملندي عميد كلية الحقوق بجامعة دمشق لفت إلى أن الامتحانات تسير بشكل جيد وبانتظام ضمن سبعة مراكز امتحانية وتم التأكيد على المراقبين باعتماد التعليمات الجامعية والالتزام بها بما يضمن منع الغش والتعامل بطريقة لائقة مع الطلاب، مبيناً أن عدد الطلاب المشمولين بالامتحانات 12 ألف طالب وطالبة موزعين على السنوات الأربع وأن 80 بالمئة من المقررات مؤتمتة و 20 بالمئة تقليدية أغلبها في السنة الرابعة.

وأوضح ملندي أن المدة المقررة للامتحانات في كلية الحقوق ثلاثة أسابيع ونصف الأسبوع، بعدها تبدأ امتحانات التعليم المفتوح في السابع من الشهر القادم.

وأشار عدد من الطلاب في لقاءات مع سانا إلى أن الأسئلة تراوحت بين السهولة والصعوبة وكانت شاملة للمحاضرات، بينما لفت آخرون إلى أن فترة الامتحان غير كافية، ولا سيما لجهة قصر الفترة المخصصة لكل مادة، ما أحدث ضغطاً عليهم للتحضير بالشكل الأمثل، كما أعرب طلاب آخرون عن رغبتهم بأن تكون المواد مؤتمتة كونها تتضمن خيارات متعددة والتحضير لها يكون ميسراً.

وكانت وزارة التعليم العالي شددت على أن أي مخالفة للتعليمات الامتحانية يتم بموجبها إحالة الطالب إلى لجنة الانضباط وتحجب درجات المقررات التي تقدم بها إلى حين صدور قرار اللجنة وكل محاولة للغش يخرج الطالب من قاعة الامتحان ويصبح امتحانه لاغياً في جميع مقررات الدورة ويعطى فيها درجة الصفر، ويعاقب بالحرمان من التقدم إلى الامتحان في ست دورات امتحانية على الأكثر.

وقرر مجلس التعليم العالي تطبيق النظام الفصلي المعدل في الجامعات الحكومية على جميع الطلاب المستجدين والقدامى بدءاً من العام الدراسي الحالي وعليه تقسم السنة الدراسية إلى فصلين دراسيين وثلاث دورات امتحانية حيث تشمل امتحانات كل فصل مقرراته فقط، أما امتحان الدورة الصيفية فيشمل مقررات الفصلين معاً، ويحق للطالب الدخول إليه إذا كان مجموع المقررات التي يحملها لا يزيد على ثمانية مقررات.

حماة

السويداء

print