خاضت وحدات من الجيش العربي السوري اشتباكات عنيفة مع التنظيمات الإرهابية في محيط قريتي قيراطة والحميرات بالتوازي مع ضربات مركزة على تجمعاتهم في محيط قريتي سحاب، وذلك رداً على خروقاتهم المستمرة لاتفاق منطقة خفض التصعيد.

وذكر مراسل سانا أن وحدات من الجيش اشتبكت مع مجموعات إرهابية تابعة لتنظيم “جبهة النصرة” في محيط قريتي قيراطة والحميرات في ناحية قلعة المضيق بالريف الشمالي الغربي لحماة وكبدتهم خسائر بالأفراد والعتاد وسط حالة من الارتباك تعيشها التنظيمات الإرهابية جراء خسائرها الكبيرة أمام تقدم وحدات الجيش.

وعلى المحور ذاته بين المراسل أن وحدات من الجيش نفذت ضربات مكثفة طالت نقاطاً محصنة لإرهابيي “جبهة النصرة” في محيط قريتي سحاب وكورة في أقصى الشمال الغربي لحماة أسفرت عن تدمير منصات إطلاق صواريخ وإيقاع عدد من الإرهابيين قتلى ومصابين.

وفي الريف الجنوبي لإدلب أشار المراسل إلى أن إرهابيي التنظيم التكفيري تكبدوا خسائر بالأفراد والآليات نتيجة ضربات ورمايات نارية دقيقة نفذتها وحدات الجيش على تجمعاتهم وتحصيناتهم ومحاور تحركهم في محيط قرية سفوهن ومدينة خان شيخون.

وقضت وحدات من الجيش أمس على عدد من الإرهابيين في قرى وبلدات النقير وترملا ومعرة حرمة ومعرزيتا وكفرسجنة وقطعت عدداً من خطوط إمدادهم في محيط مدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي.

طباعة

عدد القراءات: 2