حفاظاً على حياة المدنيين في المناطق التي حررها الجيش العربي السوري من الإرهاب ضبطت الجهات المختصة خلال أعمال التمشيط لرفع مخلفات الإرهابيين في المنطقة الجنوبية أسلحة وذخائر بينها صواريخ تاو أمريكية الصنع.

وذكر مصدر في الجهات المختصة في تصريح لمراسل سانا أن المضبوطات شملت مئات آلاف طلقات البنادق الآلية بعضها من صنع كيان العدو الإسرائيلي ورشاشات من أعيرة 7ر12مم و5ر14 مم و 23مم، إضافة إلى عدد من الصواريخ مضادة للدروع من أنواع “مالوتكا وميتس وفاغوت” وتاو أمريكي الصنع وكميات كبيرة جداً من القذائف المتنوعة، لافتاً إلى أن وجود هذه الأسلحة النوعية مؤشر واضح على الدعم الذي كانت تتلقاه المجموعات الإرهابية في المنطقة الجنوبية من الدول الداعمة للإرهاب وعلى رأسها الولايات المتحدة الامريكية وبإشراف غرف عمليات أدارتها استخبارات تلك الدول.

ولفت المصدر إلى العثور على طائرة مسيرة “درون” يتم توجيهها عبر الأقمار الصناعية قادرة على حمل كمية من المواد المتفجرة تقدر بحدود 20 كليوغراماً، مشيراً إلى أن وجود مثل هذا الطيران المسير بأعداد كبيرة في الفترة الأخيرة دليل واضح على حجم الدعم اللامحدود للتنظيمات الإرهابية من قبل داعميها.

وخلال استكمال عمليات تمشيط القرى والبلدات المحررة من الإرهاب عثرت الجهات المختصة في ال21 من أيار الفائت على أسلحة وذخائر بعضها أمريكي وتركي الصنع من مخلفات الإرهابيين في أرياف دمشق ودرعا، وقطع أثرية كانت معدّة للتهريب من قبل الإرهابيين في قلعة المضيق بريف حماة الشمالي.

وتواصل الجهات المختصة تمشيط القرى والبلدات المحررة لتأمين عودة المهجرين إلى منازلهم حيث عثرت خلال الفترة الماضية على كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة بعضها إسرائيلية وأمريكية الصنع وأدوية وسيارات شحن كبيرة وسيارات إسعاف غربية الصنع من مخلفات الإرهابيين.

كما أفاد مراسل سانا أن الجهات المختصة عثرت اليوم على صواريخ مضادة للدروع وقذائف “آر بي جي” وذخيرة رشاشات وقنابل يدوية من مخلفات الإرهابيين في ريف حمص الشمالي.

طباعة

عدد القراءات: 3