واصلت التنظيمات الإرهابية اعتداءاتها على المناطق الآمنة بريف حماة واستهدفت بلدة قمحانة بعدة صواريخ في انتهاك جديد لاتفاق منطقة خفض التصعيد.

وأفاد مصدر في قيادة شرطة حماة في تصريح لمراسل سانا بأن المجموعات الإرهابية المنتشرة في ريفي حماة الشمالي وادلب الجنوبي استهدفت صباح اليوم بعدد من القذائف الصاروخية الاحياء السكنية في بلدة قمحانة.

وأشار المصدر إلى أن الاعتداءات الإرهابية أسفرت عن إلحاق أضرار مادية في المنازل والممتلكات والبنى التحتية دون وقوع اصابات بين الأهالي.

واعتدى إرهابيو تنظيم جبهة النصرة أمس بالصواريخ على بلدة قلعة المضيق التي حررها الجيش مؤخراً من الإرهاب وعلى بلدتي الكركات وشطحة إلى الشمال الغربي من مدينة حماة، ما تسبب بوقوع اضرار مادية فى المنازل والممتلكات.

إلى ذلك لفت مراسل سانا إلى أن وحدات الجيش العاملة بالريف الشمالي ردت على مصادر إطلاق القذائف برمايات مدفعية وصليات صاروخية دمرت خلالها عدداً من منصات الإطلاق وأوقعت في صفوف الإرهابيين قتلى ومصابين.

وتنتشر معظم التنظيمات الإرهابية المنضوية تحت زعامة تنظيم جبهة النصرة الإرهابي بريف إدلب الجنوبي وعدد من قرى وبلدات ريف حماة الشمالي وتعتدي بشكل متواصل على مواقع الجيش ونقاطه والقرى الآمنة.

طباعة

عدد القراءات: 1