آخر تحديث: 2020-11-24 20:02:37

ميلان يؤكد رحيل غاتوزو

التصنيفات: رياضة,رياضة دولية

أعلن نادي ميلان الإيطالي أن مدربه جينارو غاتوزو استقال من منصبه كمدرب للفريق الأول، وغرّد النادي الإيطالي العريق عبر تويتر معلناً عن مغادرة غاتوزو رسمياً النادي مع توصل الطرفين إلى “اتفاق بالتراضي” شاكراً إياه على قيادته الفريق لمدة 18 شهراً.

ويعلن ميلان أن غاتوزو سيترك دوره كمدير فني للفريق الأول بعد الاتفاق المتبادل بين الطرفين، وقال ميلان في بيانهه: (نود أن نشكر جينارو على قيادته خلال الـ18 شهراً الماضية. تولى تدريب النادي خلال فترة صعبة وأدى بشكل مثير للإعجاب، محققاً أعلى مجموع من نقاط في الدوري منذ 2012/2013.

ودافع غاتوزو (41 عاما حالياً) عن ألوان الفريق اللومباردي بين العامين 1999 و2012، وتولى تدريبه في تشرين الثاني 2017، وكانت وسائل الإعلام المحلية، وبينها موقع “فوتبول إيطاليا”، قد ذكرت في وقت سابق أن غاتوزو سيتخلى عن 90 بالمئة من المستحقات المتبقية له من عقده لمساعدة النادي الذي يعاني ماديا.

وأوضحت التقارير أن هذا التوجه نحو التقشف دفع النادي أيضاً إلى الافتراق عن مديره الرياضي لاعبه السابق البرازيلي ليوناردو، على أن يلحق بهما أيضا أسطورته باولو مالديني الذي استلم في صيف 2018 منصب مدير التطوير الرياضي الاستراتيجي.

واعتبرت وسائل إعلام محلية، بينها وكالة الأنباء الإيطالية “أنسا” وشبكة “سكاي”، أن الهدف من هذه التغييرات الفنية والإدارية في النادي تقليص حجم الانفاق لتحقيق متطلبات قاعدة اللعب المالي النظيف، لاسيما بعد فشل الفريق في الحصول على مركز مؤهل الى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، ما سيحرمه من عائدات مالية كبيرة.

وأشارت وسائل الإعلام الى أن ميلان قد يقر بالتهمة الموجهة إليه بمخالفة قاعدة اللعب المالي النظيف، والابتعاد عن المشاركة القارية الموسم المقبل (في يوروبا ليغ) والتركيز على عامل الشباب في الفريق من أجل محاولة النهوض من الكبوة.

وطرحت ثلاثة أسماء لخلافة غاتوزو في منصبه، هي مدرب لاتسيو الحالي سيموني إينزاغي، مدرب سمبدوريا ماركو جامباولو والبرتغالي ليوناردو جارديم مدرب موناكو الفرنسي.

وأخفق ميلان في التأهل إلى دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل بعدما اكتفى باحتلال المركز الخامس برصيد 68 نقطة وبفارق نقطة واحدة عن أتلانتا صاحب المركز الثالث وجاره إنتر رابع الترتيب.

طباعة

التصنيفات: رياضة,رياضة دولية

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed