ردت وحدات الجيش العربي السوري على اعتداءات وخروقات التنظيمات الإرهابية اتفاق منطقة خفض التصعيد، وكبدتهم خسائر في الأفراد والعتاد في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي.

وذكر مراسل “سانا” في حماة أن وحدات من الجيش نفذت عمليات مركزة على محاور تحرك مجموعات إرهابية تابعة لتنظيم “جبهة النصرة” في بلدات اللطامنة وكفرزيتا والهبيط في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي.

وبيّن المراسل أن عمليات الجيش أسفرت عن القضاء على عدد من الإرهابيين وإصابة آخرين وتدمير آليات ومنصات إطلاق صواريخ وأسلحة كانت في حوزتهم.

واعتدت التنظيمات الإرهابية اليوم بالقذائف الصاروخية على الأحياء السكنية ومنازل المدنيين في مدينة السقيلبية وبلدة عين الكروم في ريف حماة الشمالي، ما تسبب بحدوث دمار في الممتلكات العامة والخاصة والبنى التحتية من دون وقوع إصابات بين المدنيين.

 

print