كشف مسؤول رفيع المستوى في محافظة الأنبار، أن قوات الحشد الشعبي سترد بقوة في حال تعرضها لأي اعتداء أمريكي يستهدف تواجدها في المناطق الغربية للأنبار.
ونقلت وكالة «المعلومة» العراقية عن المصدر قوله أمس: إن قيادات من الحشد الشعبي أكدت لنا عزمها على الرد بقوة في حال تعرض مواقعها المنتشرة في مناطق مختلفة من مدن الأنبار لهجمات من قبل القوات الأمريكية ولن تقف مكتوفة الأيدي عند تعرضها لأي هجمات معادية.
وأضاف المصدر: إن قوات الحشد الشعبي أعادت انتشار قواتها من قضاء القائم غرب الأنبار وصولاً إلى الشريط الحدودي مع سورية كإجراء احترازي لمنع أي حالة اعتداء قد تستهدف قواتها من قبل القوات الأمريكية, مبيناً أن القوات الأمريكية تقوم بعمليات استفزازية لقوات الحشد المتمركزة في القاطع الغربي إلا أن هنالك تأكيدات من قبل القيادات العليا تطالبهم بضبط النفس وعدم الانجرار وراء هذه الاستفزازات لتفادي وقوع اشتباكات مسلحة.
في الأثناء, أعلنت قوات الحشد الشعبي أنها وبالتعاون مع طيران الجيش واستخبارات محافظة صلاح الدين نفذت أمس عملية أمنية مشتركة في تلال مكحول شمال هذه المحافظة, أسفرت عن مقتل 3 إرهابيين.

print