دعا الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية زياد النخالة إلى ضرورة بذل كل الجهود من أجل إعادة الوحدة الوطنية إلى الصف الفلسطيني، في إطار الثوابت الوطنية وفي مقدمتها تحرير فلسطين التاريخية، مؤكداً أن المقاومة تمتلك من أوراق القوة ما يمكنها من إسقاط «صفقة القرن».
وخلال استقباله وفداً من مجلس علماء فلسطين في العاصمة اللبنانية بيروت أكد النخالة في بيان على جهوزية حركته للدفاع عن مقدسات الأمة في فلسطين.
وأثنى النخالة على دور علماء فلسطين في مواجهة التحديات التي تواجه القضية، ولاسيما في ظل موجات التطبيع مع «إسرائيل» التي تسعى لتشويه الحقائق التاريخية والدينية.
ميدانياً أصيب عشرات الفلسطينيين بحالات اختناق خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي تظاهرة قرية كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ أكثر من 15 عاماً شرق قلقيلية بالضفة الغربية. ونقلت وكالة «وفا» عن منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي قوله: إن قوات الاحتلال اقتحمت القرية وأطلقت قنابل الغاز السام على المشاركين في التظاهرة ما أدى إلى إصابة العشرات منهم بالاختناق.

print