أكد الحرس الثوري الإيراني أن استراتيجيات أمريكا لن تكون نهايتها إلا الفشل.
وأفادت وكالة «تسنيم» بأن الحرس الثوري قال في بيان له بمناسبة ذكرى تحرير خرمشهر: إن رفع مستوى الجهوزية الوطنية الشاملة لمواجهة التهديدات الناجمة عن المؤامرات والخطط المشؤومة والحديثة لجبهة العدو هي من الأولويات والضروريات للبلاد. وأضاف البيان: استراتيجيات وأعمال أمريكا اليوم وحلفائها

خاصة الكيان الصهيوني والرجعية السعودية لمواجهة إيران لن تكون نهايتها إلا الفشل والذل والفضيحة وستتحول إلى عامل للوحدة وتعزيز معنويات مقارعة أمريكا لدى الإيرانيين.
إلى ذلك، أكد المتحدث باسم المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني كيوان خسروي أنه لن تكون هناك أي مفاوضات مدرجة على جدول أعمال إيران مع الجانب الأمريكي.
وفي مقال قصير، نشرته وكالة الأنباء الإيرانية كتب خسروي، قلنا بصراحة إنه ما لم تتغير التصرفات الأمريكية وما لم يتم ضمان حقوق بلادنا، وما لم يغيروا سلوكهم من مجرد الألفاظ الى الإجراءات العملية، فإن هذا المسار سيستمر، ولن تكون هناك أي مفاوضات مطلقاً.
وقال: ازدادت زيارات مسؤولي مختلف الدول إلى إيران، وأغلبهم تم توسيطهم من قبل أمريكا، وبعضها يتم تسريبها إلى الإعلام وبعض هذه الزيارات تبقى سرية.

طباعة

عدد القراءات: 1