تشرين – رصد:
أفادت صحيفة «فيدوموستي» أن الحكومة الروسية تعد قراراً لتسهيل إجراءات بيع الأسلحة الروسية لمستورديها الرئيسيين عبر تصديرها لبلدان ثالثة تعيد هي بيعها للمستورد بشروط.
وأوضحت الصحيفة أنه سيتوجب على الدولة التي تتسلم الأسلحة الروسية من بلد وسيط، أن تقدم للهيئة الفيدرالية الروسية للتعاون التقني العسكري مع البلدان الأجنبية شهادة تثبت أنها المستخدم النهائي لهذا السلاح متعهدة بعدم إعادة بيع السلاح من دون إذن من موسكو كما يقرّ فيها المورد الوسيط أيضاً بأنه حصل على الأسلحة بشكل رسمي من روسيا حصراً.
وحسب المذكرة يهدف القرار الروسي لمواجهة قانون CAATSA الأمريكي الصادر في آب 2017، وينص على إمكانية فرض العقوبات الأمريكية على أي دولة تستورد الأسلحة الروسية.
وأوضحت المذكرة أن الولايات المتحدة قد فرضت مثل هذه العقوبات للمرة الأولى ضد الصين بعد شرائها مقاتلات سو-35 الروسية وأنظمة الدفاع الجوي إس-400 في أيلول 2018.

print