انتقد مندوب إيران الدائم لدى الأمم المتحدة مجيد تخت روانجي صمت المجتمع الدولي تجاه الجرائم التي ترتكب بحق المدنيين في مناطق مختلفة من العالم.

ونقلت وكالة ارنا عن روانجي قوله خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي أمس: من أجل الحفاظ على أرواح المدنيين خلال النزاعات المسلحة ينبغي الامتناع عن التصرف المبني على اعتبارات سياسية، منتقداً التزام مجلس الأمن الصمت تجاه الجرائم التي ترتكب بحق المدنيين عبر الغارات الجوية الأميركية على أفغانستان وغارات العدوان السعودي على اليمن.

كما انتقد روانجي صمت المجلس تجاه جرائم الاحتلال الإسرائيلي ضد الفلسطينيين مؤكداً أن عدم التصدي لمثل هذه الجرائم يفاقم معاناة المدنيين ويزيد من صلف العدو ومن شأنه أن يؤدي إلى مواصلة تقويض مبادئ احترام الحقوق الإنسانية الدولية.

print