جدد قائد الجيش اللبناني العماد جوزف عون التأكيد على التمسك بمواجهة العدو الإسرائيلي وتحرير كل شبر من الأراضي اللبنانية المحتلة.

ولفت عون في بيان اليوم بمناسبة عيد المقاومة والتحرير إلى أن يوم الـ 25 من أيار عام 2000 يوم مشرق في تاريخ لبنان توج سنوات من النضال والصمود والبطولة سطرها اللبنانيون في مواجهة العدو الإسرائيلي، تم خلالها تحرير القسم الأكبر من الأرض، وأكدت قوة لبنان وحقه في ترابه ومياهه وثرواته الطبيعية وفي استكمال تحرير مزارع شبعا وتلال كفرشوبا والقسم الشمالي من قرية الغجر.

وأوضح عون أن الجيش اللبناني أثبت كفاءته في حماية لبنان وصون وحدته وأمنه واستقراره في مواجهة تهديدات العدو الإسرائيلي وحقق العديد من الإنجازات أبرزها الانتصار على الإرهاب وترسيخ الاستقرار الداخلي.

والـ 25 من أيار من كل سنة عيد للمقاومة والتحرير في لبنان حيث تم في مثل هذا اليوم من عام 2000 دحر العدو الإسرائيلي من الأرض اللبنانية.

print