أخمدت فرق الإطفاء والدفاع المدني اليوم عدة حرائق نشبت في محاصيل القمح وأشجار الزيتون وبعض الأشجار الحراجية والنفايات في بعض المناطق من محافظات السويداء وحمص ودرعا وطرطوس.

وذكر آمر زمرة الإطفاء في فوج إطفاء السويداء ضياء أبو حسون أن عناصر الفوج وآلياته تعاملوا اليوم مع 19 حريقاً أغلبها نشبت في أراض مغطاة بأعشاب جافة حيث تمت السيطرة عليها وإخمادها قبل تمددها.

وتوزعت الحرائق بالقرب من المدرسة الصناعية وغرب كل من دواري الجرة والنجمة ومفرق طربيه وشرق ساحة تشرين وعلى طريق قنوات بجانب قصر الدلة وغرب جسر الرضاونة وغرب المشفى الوطني ومدرسة السياحة وبجانب مدرسة سلمان إشتي جنوب فوج الإطفاء وبجانب مدرسة حطين وشرق الأرصاد الجوية وحريقان في قرية مفعلة و بلدة الكفر مقابل محطة الوقود إضافة إلى حريق في محولة الكهرباء بجانب مديرية الخدمات الفنية.

وفي منطقة صلخد أخمدت عناصر وحدة الإطفاء فيها 5 حرائق أعشاب جافة نشبت في أراض بقرى وبلدات أم الرمان وأمتان وعلى طريق تل اللوز وعلى أطراف المدينة وفق آمر زمرة الإطفاء فيها يامن سلوم في الوقت الذي أخمدت وحدة إطفاء شهبا ثلاثة حرائق أعشاب جافة في بلدة سليم أحدها بمدرسة وقرب بئر البلدة وآخر بأرض زراعية حسب آمر الزمرة فيها محمود ملي.

وفي ذات السياق لفت قائد جماعة إطفاء في الدفاع المدني محمد أمين الشايب إلى التعامل مع حريقين نشبا قرب محولة كهرباء بجانب الخدمات الفنية بالمدينة وآخر في منطقة نبع عرى.

من جهته أشار قائد فوج إطفاء السويداء نايف الشعار أن معظم الحرائق ناجمة عن الإهمال وعدم التقيد بشروط السلامة والوقاية في هذه الظروف رغم التحذيرات بضرورة أخذ الحيطة والحذر مع اقتراب فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة وانتشار الأعشاب اليابسة الكثيفة للتقيد بقواعد السلامة وعدم رمي أعقاب السجائر أو إشعال الحرائق عشوائيا وخاصة الأعشاب اليابسة خشية عدم تمكن الأشخاص من السيطرة عليها ما قد يتسبب بحرائق كبيرة قد تطول الممتلكات أو الثروة الحراجية والأشجار والمحاصيل الزراعية فضلا عن استنزاف الجهود.

وأكد الشعار جهوزية عناصر الفوج وآلياته للتعامل مع أي حرائق داعيا المواطنين إلى عدم التردد في الاتصال على الرقم 113 في حال حدوث أي حريق أو الرغبة بإشعال الأعشاب اليابسة مع إشارته إلى وجود خطة لإزالة الاعشاب اليابسة الكثيفة من أحياء المدينة من خلال حرقها بإشراف فوج الإطفاء وبالتعاون مع المخاتير ولجان الأحياء حيث سيبدأ غدا في إزالتها بمنطقة شارع الكويت.

وفي حمص قالت مصادر في فوج الإطفاء في تصريح لمراسل سانا إن عناصر فوج إطفاء حمص ساهمت بالتعاون مع فرق إطفاء الدفاع المدني في إخماد حرائق في قرى عرجون والجوادية وأبل بريف القصير وجميعها مزروعة بالقمح وحرائق في المخرم وتل خزنة ومحيط مبنى الخدمات الفنية وسوق الهال وقرب تل النصر والمختارية ومحيط الصوامع على طريق حمص حماة وهي مزروعة بأشجار الزيتون والقمح إضافة إلى حريق في أشجار حراجية على طريق حمص دمشق.

وأضافت المصادر: إن فرق الإطفاء مستمرة حتى الآن في إخماد حرائق ما تزال مشتعلة في بعض المناطق.

وأشارت المصادر إلى أن كثرة الأعشاب على محاور الطرق ومحيط الأراضي الزراعية تسهم في انتشار الحرائق بشكل كبير بين الحقول والمحاصيل الزراعية.

وفي درعا أخمد فوج الإطفاء اليوم 14 حريقاً اندلع في مناطق مختلفة من المحافظة.

وقال مصدر في فوج الإطفاء: إن الحرائق نشبت في كل من بلدات نصيب وأم المياذن وعتمان وداعل والصنمين إضافة إلى إخماد حرائق في كل من أحياء الكاشف الشرقي والمفطرة والضاحية والسد ووادي الزيدي وأتوستراد دمشق ـ درعا.

وأشار المصدر إلى أن الحرائق التهمت نحو 300 دونم قمح بين بلدتي نصيب وأم المياذن كما التهم الحريق الذي نشب على الأتوستراد الدولي قرب جامعة اليرموك 50 دونماً من القمح في حين أن باقي الحرائق نشبت في الأعشاب الجافة، موضحاً أن درجات الحرارة المرتفعة أسهمت في سرعة انتشار النيران في الأراضي.

وفي طرطوس شب ثمانية حرائق في أعشاب ونفايات واقتصرت الأضرار على الماديات.

وأوضح العقيد سمير شما قائد فوج الإطفاء في طرطوس في تصريح لمراسلة سانا أن الحرائق توزعت في مدينة طرطوس وريفها وبانياس وفي المنطقة الصناعية داعيا المواطنين إلى الوعي وعدم رمي أعقاب السجائر المشتعلة على جانبي الطريق.

وحذرت المديرية العامة للأرصاد الجوية من زيادة احتمال نشوب حرائق نتيجة لارتفاع درجات الحرارة أعلى من معدلاتها بنحو 6 إلى 10 درجات مئوية وانخفاض مستوى الرطوبة وخاصة مع اقتراب مواسم الحصاد وامتداد الغطاء النباتي بشكل كبير هذا العام.

print