جددت وزارة الخارجية الفلسطينية مطالبتها المجتمع الدولي بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.

وبينت الخارجية في بيان اليوم نقلته وكالة “معا” أن مجموعة من المستوطنين أقدمت اليوم بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي على إضرام النيران في أراضي الفلسطينيين وهاجمت منازلهم في قرى وبلدات جنوب غرب نابلس بالضفة الغربية، مشيرة إلى أن هذا التصعيد مقدمة لسرقة المزيد من الأرض الفلسطينية والضغط على الفلسطينيين لتهجيرهم من قراهم.

ونددت الخارجية بصمت المجتمع الدولي على جرائم الاحتلال والانتهاكات للقانون الدولي والشرعية الدولية وقراراتها، داعية إياه إلى تحمل مسؤولياته ومحاسبة الاحتلال على جرائمه.

print