آخر تحديث: 2019-12-09 00:06:56
شريط الأخبار

التصعيد الأمريكي ضد إيران يؤكد تعطش واشنطن لإثارة الحروب

التصنيفات: آخر الأخبار,رصد,سياسة

أشار موقع “إيضاح المعلومات” إلى أن الادعاءات التي أطلقتها الإدارة الأمريكية بشأن “الخطر الإيراني” في منطقة الشرق الأوسط هي ادعاءات باطلة ومبالغ بها، وأن المعلومات الاستخباراتية التي قدمها المسؤولون الأمريكيون بشأن زيادة الضغط على إيران لم تكن مقنعة، حيث أوضح الموقع أن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو يمتلك سجلاً حافلاً في تقديم الادعاءات الكاذبة والمبالغ فيها بشأن إيران.

وأكد الموقع أن الإدارة الأمريكية لم تفلح في نسج رواياتها بشأن إيران، لافتاً إلى أن محاولات بومبيو التي وصفها بـالخرقاء لكسب تأييد عالمي لبلاده ضد إيران تندرج تحت آذان صماء، وخاصة أن حلفاء الولايات المتحدة لا يرغبون بمشاركة الإدارة الأمريكية هوسها “بإضعاف وتدمير” إيران، ولا يريدون التورط بصراعات جديدة، لذا فإن إقناع الحلفاء “بخطورة إيران وبسلوكها الجديد” بذريعة أنه “غير عادي” يجب أن يكون قوياً ومقنعاً.

وأضاف:اعتاد بومبيو الإدلاء بتصريحات كاذبة حول إيران أمام الكونغرس والرأي العام الأمريكي لأكثر من عام دون أن يتوقع مواجهته بالعديد من الشكوك تجاه إيران.

وأفاد الموقع بأن الشائعات المجهولة المصدر التي تحدث كل يوم بشأن إيران تعد بمثابة المسمار الأخير في نعش علاقة الولايات المتحدة المتوترة بإيران، إضافة إلى بعض الصور المفبركة التي أرادت واشنطن من خلالها إثبات أن إيران تشكل بالفعل “تهديداً” لمنطقة الشرق الأوسط.

باختصار، لم يكن هناك سبب مقنع لرد فعل الإدارة الأمريكية المفزع هذا الشهر ضد إيران سوى أنها متعطشة إلى اغتنام أي فرصة كذريعة للتحرك نحو صراع مع إيران.

وختم الموقع: يجب على الإدارة الأمريكية أن تحافظ على خطوط اتصال منتظمة ومتوازنة مع إيران لتجنب سوء التفاهم المحتمل لضمان التهدئة قبل أن تخرج عن نطاق السيطرة.

طباعة

التصنيفات: آخر الأخبار,رصد,سياسة

Comments are closed