حذّر رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر من سيطرة الأحزاب اليمينية على البرلمان الأوروبي، داعياً الناخبين الأوروبيين إلى عدم منح أصواتهم إلى اليمينيين المتطرفين، وذلك عشية انتخابات البرلمان الأوروبي التي ستجري في أيار الجاري.

ونقلت النسخة الأوروبية لصحيفة “بوليتيكو” عن يونكر قوله للأوروبيين: إنه اليوم (يوم الانتخابات) الذي يمكن استخدامه لكي تديروا ظهوركم لليمينيين لما يشكلوه من خطر.

ويرى محللون أن يونكر يحاول بتصريحاته هذه إقناع الناخبين بضرورة التصويت للقوة السياسية الرئيسية في الاتحاد الأوروبي وهي الحزب الشعبي الأوروبي الذي يمثله.

استطلاعات الرأي العام التي تجرى في بلدان الاتحاد الأوروبي تظهر أن مستوى ثقة الأوروبيين بمؤسسات الاتحاد الأوروبي انخفض بشكل ملحوظ، بمقابل تزايد نشاط القوى السياسية التي تؤيد المواقف القومية (المتعصبة) والمعادية للعولمة.

print